حبيبتي

1-

مستغرب ليه

مقدمة عبيطة جدا!

قبل ما تقرا البتاعة دي لازم تعمل اللي هقول عليه ده..أول ما تلاقي لينك عايزك تدوس عليه وتروح تشوفه لانه غالبا هيبقى جزء أصيل من القصة..ومن غيره القصة هتفقد معناها..

القصة نفسها بقى!

طلبت معايا النهاردة الصبح اسمع أغنية ” مستغرب ليه ” بتاعة عمرو دياب ..والله كدة من غير أي سبب وبدون أي موقف.. وطبعا الرجالة المتجوزين هيفهموا كويس أوي يعني أيه تسمع أغنية لأنك فعلا عاوز تسمعها وتتقفش وانت مختلي بلابتوبك ومندمج في لحظة ضعف انساني!

 

أم نور جت وصممت تعرف انا عايز اقول الاغنية دي لمين..ولما انا أصريت ان مش بقولها لحد ولا قولتها ولا عمري هقولها..لان دايما انا اللي باخد على دماغي في الأخر.. قامت غيرت زوايا الموضوع وقالتلي

 

–          ما هو حاجة من اتنين..يا انت أهديتها لحد يا حد أهدهالك!

 

وده كان ردي..اللي مكنش له أي لازمة بالنسبة لها..

 

–          وربنا لا أهديتها لحد ولا حد أهدهالي..لو فيه مزة عايزة تسيب مز..بتسيبه من غير ما تهديه أي بتنجان..

 

وطبعا فضلنا نتخانق قصدي نتناقش مناقشة هااااااااااااااااادية جدا.. واضطريت ان انا استخدم اكبر كمية رخامة ممكن استخدامها في موقف بيض ز ي ده.. فقلتلها..

 

–          حبيبتي اهديتهالي من سنة وتمن شهور كدة ..فيه حاجة؟؟؟ واستجمعت شجاعة وثقة محمود عبد العزيز في فيلم ابراهيم الابيض .. وسألتها.. ليكي شوق في حاجة؟؟؟ بس لما لقيت الدخان زاد وريحة الشياط ظهرت بعنف .. قلتلها برخامة برضو.. الانسان دعيييييييف أمراتي! أه والله دعيييييييييف..

وطبعا كانت هتجنن و تعرف مين حبيبتي اللي فلسعتني من سنة ونص وانا لسه فاكرها وبسمع اغنيتها الأخيرة في قصة حبنا.. وانا بقى أسقط في يدي!!!! ومش عارف اقول ايه؟ بحط نفسي في مواقف بايخااااااااااااااة

 

وفجأة دماغي نورت جوة ولقيت الاجابة وعرفت حبيبتي وبدأ بوقي يسقط درر.. وقلتلها على فكرة حبيبتي دي قصة بدأت في 2001 وانتهت في 2011 يعني عشرة عمر لمدة عشر سنين ..بس انا اللي مكنتش عارف قيمتها.. وعلى فكرة انا اول ما سابتني وبعتتلي الاغنية دي انا ولا همني و قعدت اسمع أغنية عمورة أبو دياب “ وأيه يعني”  وقمت مشغلها ع اليوتيوب .. تقريبا انا في موقف دلوقتي محتاج فيه المطافي ولازم اعترف حالا مين هي حبيبتي دي؟! و..

 يتبع..والله النهاردة ان شاء الله..

 

2-

وأيه يعني

واعترفت في نفس ذات اللحظة وقلتلها حبيبتي دي هي السياحة اه والله السياحة.. 

نظراتها خليتني استمر في الشرح وأقولها انا علاقتي بدأت بيها يوم ما دخلت كلية سياحة جامعة حلوان.. ودي كانت في منطقة تخلي ملة السرير تبقى كائن عنده أشاعر ومحاسيس.. تقع على كورنيش القاهرة ما بين جاردن سيتي ومنيل الروضة.. حبيت الكلية اوي وحبيت شجرها وسلالمها ومدرجاتها ودكاترتها ومعيدينها ما عدا اسامة صقر .. ما علينا…

 

ودي كانت بداية قصة حبي للسياحة.. وفضلت تقلانة عليا لحد ما استسلمت واتخرجت وسيبنا بعض.. وفضلت مشاعري ناحيتها موجودة .. بس للأسف البعيد عن العين بعيد عن القلب.. ولقيتها نسيتي وارتبطت بحد تاني ودفعات جديدة!

 

لما خلصت كلية وفي الفترة الميتة بالنسبة لاي شاب مصري (بين امتحانات السنة النهائية والحصول على شهادة نهائية من الجيش) اشتغلت في مدينتي الحبيبة دمياط.. اشتغلت صبي! في محل خشب وبعد كدة في محل ملابس وقعدت ابدل بينهم!

 

 

كان مرتبي الشهري بيتراوح بين ٢٨٠ جنيه الي ٤٠٠ جنيه في احسن حالاته!

وفضلت احب فيها بس قاطع معاها وشايف انها مش معبراني لحد ما الحياة جابت درفها معايا في دمياط واصبحت شبه مستحيلة.. ظبطت ورقي وسافرت اقابلها في الأقصر !

 

وكان كل همي انها تديني الفلوس اللي تكفيني اكل وشرب واقامة في فندق متواضع!

 

والحقيقة انها ادتني ده في اول سنة وحنت عليا اكتر في تاني سنة وفي السنة التالتة كانت اكثر حنية وحبي ليها بدأ يزيد اكتر لما بقيت شخص معروف نوعا ما بسببها بداية من سنتي التانية فيها وكتر ما بتكلم عنها خلتني احد مشاهيرها.. احد عشاقها.. التزاماتي زادت.. بقا عندي طفل ..

 

لقيتها بتقولي انا بردو معاك حتى لو ازمة عالمية او حتى حرب عالمية انا مش هسيبك..

 

بصراحة الانسان طماع..

انا اتغيرت من ناحيتها .. السياحة فيها يوم حلو ويوم وحش.. لما كانت تعيشني يوم حلو.. كنت بشوف ان ده واجب عليها.. ولما كان اليوم الوحش ييجي .. كنت بقلب عليها وازعلها.. وساعات كنت بشتمها بامها!

 

لحد ما في يوم زعلت مني زعل كبير اووووووووووووي 

وقامت بعتالي الاغنية اللي القصة بدأت بيها!

ولقيتها بتقولي كدة خلاص بخ بروح امك .. انا كنت بحبك وانت مقدرتش النعمة.. مكنتش بترضي.. كنت شايفني مقصرة مهما عملت.. يلا انقشع بقى من هنا وجرب غيري ومش عايزة اعرفك تاني..

 

منكرش اني كنت مصدوم ومقهور وحزين.. بس بمنتهي الكبرياء شغلتلها اغنية وايه يعني.. م الاخر قلتلها طظ فيكي انا مش هقف عليكي وحياتي هتستمر بيكي او من غيرك .. في ستين داهية..

 

الكلام ده كله قلته في لحظة غضب غير محسوبة لان اللي حصل بعد كدة كان ولا مؤاخذة “تعريض” من غير نقطة ع الضاد!

 

3-

 

بكرة تشوف

 

الثورة قامت في توقيت غلط خالص بالنسبة لي.. أي نعم مصر كانت محتاجة ثورة.. بس مكنوش عارفين يصبروا لما موسم السياحة يخلص..يصبروا بالظبط اربع شهور.. كانت حياتي اختلفت تماما.. بس الحمد لله ..

 

لقيت نفسي رجعت عواطلي تاني وكل الرحلات اللي كنت محجوزها اتلغت .. والمرشد السياحي يا عيني ملوش مرتب ثابت ولا مصدر دخل غير لما بيجيله رحلة بيقبض..غير كدة مفيش..

 

اضطريت ادور على حاجة اعملها بدال قعدة البيت.. وحاولت احدد انا ممكن اعمل ايه.. وكان الموضوع دمه تقيل اوي وحسيتا ني مش هعرف اعمل حاجة تانية بعد اللي كنت فيه!! ومحدش بجد هيقدر يفهم الاحساس ده اوي غير المرشدين السياحيين..المرشد السياحي والسياحة بالظبط في علاقة زي علاقة السمك بالمية! عشان كدة ممكن تلاقي مرشد سياحي ماشي بعكاااااز وكبير جدا في السن وبيشرح بروح شاب في العشرينات..

 

حددت هدفي .. واتصلت بصديق قديم ليا في المجال الجديد اللي انا قررت احاول ادخله.. صديقي ده خدووووووم الى ما لانهاية..وعنده ضمير الى ما لانهاية.. عشان كده كان بيخليني احضر معاه كل شغله..أي نعم كنت بجيبه من بيته الصبح وارجعه بيته بعد ما يخلص شغل..بس اللي هو عمله معايا ميتقدرش بتمن!

علمني ازاي اشرح لغة..لخص لي اربع سنين دراسة في كلية تربية في شهرين..علمني أعمل بلوج واجمع فيها كتباتي ودرجات طلبتي..انقذني بفضل الله من اني اشتغل صبي قهوة مثلا! عمل لي حياة في دمياط بعد ما كانت بالنسبة لي مكان اموت فيه من كتر الاحساس بالضياع واللاقيمة!كان بيعمل ده ببساطة وبدون تكلف ومصمم ان انا اللي كويس واني انفع جدا! شكرا مستر شيكو

 

وعملت اول انترفيو في أول مكان ادخله (سنترهارفست  للغات والكمبيوتر/ دمياط) ولقيتني تاني يوم محشور في كلاس من غير شباك مع مجموعة أطفال اكبر واحد فيهم رايح رابعة ابتدائي وبشرح انجليزي وبفرجهم على كرتون!

خدت تلات مجموعات اطفال وقررت اني مش هكمل في المهنة دي..مفيش فيا روح انا يتقالي مسطااار خدت القلم مني ..مسطااار كلت السندوتش بتاعي..مسطاااااااااااار..

 

وبعد شهر ونص من الشغل عملت غلطة فظيعة في اخر كلاس..

 

وزعت ورق الامتحان على الاطفال وراجعته معاهم وعرفتهم أخطائهم.. كان فيهم واحد جايب تلاتة من تلاتين.. والباقي درجاتهم حلوة!

 

وروحت وانا لاول مرة حاسس احساس حلو ناحية الشغل الجديد..حاسس اني غيرت وأثرت في بعض الاطفال! وقبل ما اوصل البيت اتصلت بيا مديرة السنتر وقالتلي تعالى حالا..

 

خلاصة الكلام ..ان ابو الواد اللي جاب تلاتة جه السنتر وعايز يضربني..ازاي ابنه يجيب تلاتة؟ وفين الحمار اللي كان بيديله؟! اللي هو انا حضرتك!

 

الغلطة الفظيعة اني وزعت الامتحان عليهم وضيعت ساعتين من عمري بلا اجر عشان اعرفهم اخطاءهم.. واتقالي يومها..

اف يو ديدنت فولو أ ور رولز يو ويل بي أوت!

 

وانا اصلا لساني بينطلق لوحده ومبخافش بجد من حد.. فسألتها : قواعد ايه؟ هو انت قولتيلي حاجة..مش لما ابقى اعرف ايه هي القواعد الاول! وانا الحمد لله مش محتاج اشتغل..انا ممكن اقعد في البيت لحد ما حبيبتي ترجع واشتغل الشغل اللي بحبه..

 

الموقف خلص وكملت شغل معاهم حوالي سبع شهور..وكانوا تيم ورك رائع وحبيتهم كلهم وحبيت الشغلانة..لكن الدخل كان شبه مفيش..ولقيت مستر شيكو  بيتصل بيا على شغل في المركز الأوروبي وفي نفس اليوم ..سبحان الله..لقيت مستر شريف (الأمريكي ) بيكلمني على شغل.. والحمد لله بدأت اجيب نص مصروفي في الشهر! اه والله وبالعافية كمان

 

واشتغلت بردو في سنتر اسمه هوريزون..بس ده هيتعمله قصة لوحده! اعتقد انها هتبقى أقوى بكتير من دي!

 

الميزة في شغل التدريب ان انا اتعرفت على ناس كتير حبيتهم اوي وحسيت فعلا اني كسبت لما عرفتهم..الميزة التانية اني فعلا شفت تأثير اللي بعمله ادام عنيا..الميزة التالتة..ان قوة تحمل المرارة عندي اتضاعف..ومعدتش بتتفقع بسهولة!

الميزة الرابعة..اني مارست اللغة ومركنتش.. الميزة الخامسة اني كنت بشتغل مرشد سياحي جوه الكلاس..مش مدرس خالص! بمعنى ان في اي مناسبة كنت اشرح فيها جامع محمد علي مثلا كنت اشرحه..تيجي سيرة التحنيط كنت اشرحه واعمله اوبن ديسكشن! محرمتش نفسي من حاجة!

 

وعلى الرغم من ان اسلوبي لاذع جدا.. الطلبة حبتني..او معظمهم يعني! ودي نعمة كبيرة اوي..

 

المشكلة اني مش لاقي وقت اعمل اي حاجة طول اليوم غير الشغل والتحضير.. ومش لاقي فلوس اجيب اي حاجة بعد ما اخلص!

 

خلال السنة ونص اللي قطعنا فيها مع بعض انا وحبيبتي..مكنتش ببطل اجيب سيرتها مع كل الناس حتى الفكهاني اللي في سوق الجمعة والحلاق والسماك..إلخ….وفي نفس الوقت هي كانت بتغني الاغنية دي ..وعايزة تقولي ان مش بايدها خالص..وانها عايزة ترجع..

 

ولقيت العطار بيكلمني على رحلات سريعة في اكتوبر..بجد كنت هرقص..وحسيت ان حبيبتي بترجع لي ..و بتغنيلي الاغنية دي..بتغنيهالي بقلب..ومسامحاني على الكبرياء المصطنع اللي وصلتهولها ! وكمان لقيتها بتقولي اسمع الاغنية دي يا حبيبي..معبد فيلة وجزيرة النبتات ومعبد كوم امبو وحتى ادفو بحناطيرها والاقصر ببياعينها ودندرة وابيدوس بصوابع عيالها..والقاهرة بزحمتها واسكندرية بريحة يودها ولمة مينتها بتهديك .. أغنية محمد عبده..الأماكن كلها! بس بردو انغام اللي بتغنيها!

 

تمت بحمد الله 

 
Advertisements
حبيبتي

2 thoughts on “حبيبتي

  1. Asmaa says:

    ربنا يخليلك حبيبتك ويخليك ليها وميحرمكوش من بعض أبداً
    Dear Mr… you don’t follow the roles and you’ll be the best
    I hope you’re always at the top

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s